“شتاء كورونا” وحتمية الحظر الشامل

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
كتب : حازم عياد

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون كشف لوسائل الاعلام البريطانية أن الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا المستجد “أمر لا مفر منه”، مؤكدا أن حكومته تدرس كل الإجراءات المحتملة، ومنها إغلاق جديد.

بوريس جونسون لا يعد السياسي الوحيد في اوروبا الذي حذر من موجة ثانية؛ ففي فرنسا توالت التحذيرات من موجة ثانية بشكل ادى الى اغلاق كامل لمدينة نيس الساحلية، كما تم الكشف عن اصابة وزير المالية الفرنسي بالوباء، في حين بات الرئيس الفرنسي ماكرون يقضي جل وقته في جزيرة كورسيكا في إجراء وقائي على الارجح يتخذ طابع العزلة الصحية.

بدورها، منظمة الصحة العالمية عادت نهاية الاسبوع لتحذر من الموجة الجديدة، وارتفاع نسبة الوفيات في صفوف المصابين؛ اذ تقدر ان يبلغ نسبة وفيات الاسبوع في موجة الشتاء بـ 50 ألفاً في الاسبوع، مؤكدة في ذات الوقت ان خطر الوباء لن يتلاشى في العام 2022.

البحث في سيناريوهات المواجهة مع “كوفيد- 19” بدأت تأخذ منحًى جديًّا مع اقتراب شتاء العام 2020، خصوصًا ان العالم بات يشهد ارتفاعا مضطردا في اعداد الاصابات في بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية وروسيا وانحاء عديدة من العالم؛ فالهند بلغ عدد الاصابات اليومية فيها ما يقارب الـ 100 الف اصابة يوميا، والأمر لم يعد يقتصر على تحذيرات جونسون او الهواجس الفرنسية والإسبانية المتصاعدة.

العودة الى الاغلاق سيناريو شق طريقه من جديد الى الولايات المتحدة الامريكية؛ فـ”شتاء كورونا” القادم -كما وصفته مجلة “فورين افيرز”- يتطلب من الولايات المتحدة الامريكية العودة لسياسة الحظر الشامل (مقالة ناقش فيها كل من: مايكل تي أوسترهولم، ومارك أولشاكرهواجس الموجة الثانية تحت عنوان America Needs to Lock Down Again) وذلك لإبطاء الوباء الى حين تطوير اللقاح؛ اذ يتوقع المؤلفان أن اللقاح يحتاج الى مزيد من الوقت؛ ما يجعل موجة الشتاء الخَطَرَ القادم، معتبرين النموذج المطبق في ولاية نيويورك الاكثر نجاحا لمواجهة الوباء.

اكتب تعليقك على المقال :